كل ما ترغب في معرفته عن أولمبياد السلام

تحتضن كوريا الجنوبية فعاليات النسخة الثالثة والعشرين من دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية، والتي انطلقت في التاسع من الشهر الجاري، وتستمر حتى 25 من نفس الشهر، بمشاركة أكثر من 2900 لاعب ولاعبة من 100 دولة، يتنافسون على 102 لقب فى سبع رياضات و15 مسابقة، في أول حدث رياضي عالمي كبير عام 2018.

نظرة تاريخية على الألعاب الشتوية

الألعاب الشتوية تجرى في الأجواء الباردة على أرض مغطاة بالجليد، وتعقد مرة واحدة كل أربع سنوات، وأقيمت أول بطولة عام 1924، في مدينة شاموني الفرنسية، استُلهمت من الألعاب الأولمبية القديمة، التي عقدت في اليونان من القرن الثامن قبل الميلاد إلى القرن الرابع الميلادي.

تقام الألعاب الأوليمبية الشتوية كل أربع سنوات، وبدأت من 1924 إلى 1936، وتوقفت في 1940 و1944 بسبب الحرب العالمية الثانية، واستؤنفت عام 1948، حتى عام 1992، وعقدت دورات الألعاب الأوليمبية الشتوية والألعاب الأولمبية الصيفية في نفس السنوات، ولكن وفقًا للقرار الذي اتخذته اللجنة الأوليمبية الدولية عام 1986 بوضع الألعاب الصيفية والشتوية في دورات منفصلة مدتها أربع سنوات بالتناوب مع سنوات متساوية، كانت دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية التالية بعد عام 1992 في عام 1994.

الرياضات التي تضمها الألعاب الشتوية

تتكون الألعاب الشتوية من 7 رياضات، تنقسم إلى 15 مسابقة فرعية، وهي: التزلج على الجليد، والخماسي الشتوي، وهوكي الجليد، والجري السريع على الجليد، والجري المتعرج على الجليد، والرقص الفني على الجليد، والتزلج الشراعي، والتزحلق مع استعمال الزلاقات.

 

الخماسي الشتوي: تضم هذه الرياضة مسابقتين في آن واحد، وهما الجري (التزلج) الطويل على الجليد لمسافة 10 أو 20 كم، والرمي بالبندقية على أهداف ثابتة من وضعية الوقوف أو الانبطاح، ثم متابعة الجري (التزلج) بالاستعانة بالزلاجات والعصي، وهي مسابقة للرجال فقط، وتاريخها قديم، وقد شاعت في النروج منذ عام 1776م، ثم انتشرت في أوروبا والعالم، وصار لها اتحاد دولي، ودخلت مسابقات الخماسي الشتوي الألعاب الأوليمبية الشتوية عام 1960م، وبدأت بطولة العالم فيها عام 1958م، وغدت مسابقة مستقلة عام 1975م، وأضيفت إليها مسابقة جري (تزلج) التتابع على الجليد لمسافة 7.5كم لكل متسابق من الفريق المؤلف من أربعة متسابقين.

 

هوكي الجليد: مسابقة جماعية شاقة على الجليد، تحتاج إلى لياقة بدنية عالية. ويتبارى فيها فريقان، يتألف كل منهما من ستة لاعبين أساسيين واثني عشر لاعبًا احتياطيًّا، يرتدون ملابس واقية خاصة، ويستخدم كل منهم عصا معقوفة (صولجان) طولها 135 سم، يضربون بها قطعة سوداء من المطاط من حجم خاص. ويحاول كل فريق إدخالها في مرمى الفريق الآخر.

 

الجري (التزلج) السريع على الجليد: تتصف هذه المسابقة بالسرعة، وتتطلب لياقة عالية، وتجري على مضمار دائري أو بيضاوي الشكل، يبلغ طول محيطه 400 م أو 1000 م، ومسافات مسابقاتها للرجال: 500 م، و1000 م، و1500 م، و5000 م، و10000 م، وللسيدات: 500 م، و1000 م، و1500 م، و3000 م.

 

الجري (التزلج) المتعرج على الجليد: يتعين على المتسابقين في الجري (التزلج) المتعرج على الجليد أن يقطعوا تباعًا مسافة السباق من مكان مرتفع إلى آخر منخفض، مرورًا بين أهداف ملونة مثبتة على الأرض، منها الأفقية والعمودية والمائلة، وللجري المتعرج أنواع، منها: السريع، والمتعرج الأعظمي، والمتعرج الخاص، ولكل متسابق محاولتان، وتحتاج هذه الرياضة إلى زلاجات جيدة ناعمة وعصي يدوية، وكانت حتى عام 1936م تتبع الألعاب الأوليمبية، ثم استقلت عنها بعد ذلك.

 

القفز على الجليد: انتشرت هذه المسابقة مع بداية القرن العشرين، على المقافز الطبيعية أو العالية الصناعية، ولكل مقفز رقمه القياسي العالمي؛ لأنه يختلف عن غيره بحسب شدة انحداره وارتفاعه وسماكة جليده وطول مهبطه، وهي رياضة تحتاج إلى الشجاعة وقوة الإرادة والانزلاق السريع على المقفز، ثم الارتقاء والطيران في الهواء أبعد مسافة، والتوازن والهبوط والتوقف، ويفوز بالمسابقة من يقفز إلى مسافة أبعد.

 

الرقص الفني على الجليد: تحتاج هذه الرياضة إلى ملعب جليدي أبعاده 30 م، ولها ملابسها وأجهزتها وأدواتها الخاصة، كما تحتاج إلى دقة وسرعة وتوازن وقدرة على تنسيق الحركات، وتمتاز بجمال أدائها مع الموسيقى، ولها حركات إلزامية وحركات اختيارية فردية أو زوجية، يؤديها اللاعب أو اللاعبة على الجليد، أو الاثنان معًا، ومنها الجري والقفز والدوران حول المحور الطولي للجسم.

 

التزلج الشراعي على الجليد: وهي رياضة يعود أصلها إلى الدول الأوربية الشمالية، ثم انتقلت إلى دول أخرى في العالم، يكثر فيها الجليد والمياه المتجمدة. وتمارس على سطح المياه المتجمدة المتسعة، وتحتاج هذه الرياضة إلى قوارب يكون أسفلها قابلاً للانزلاق، وتكون هذه القوارب مزودة بأشرعة تحركها الرياح، التي قد تتجاوز سرعتها 120 كم.

 

وهناك ألعاب تزلج على الجليد من أنواع أخرى، تجري في نطاق أضيق مما عليه الحال في الألعاب السابقة، ومن هذه الألعاب: مسابقة التزلج المعتمدة على وضع الاستلقاء أو الجلوس في زلاقات خشبية أو بلاستيكية خاصة، تنزلق ضمن مسار معين من الجليد من مكان مرتفع إلى آخر منخفض، ويكون المسار متعرجًا بأشكال متنوعة. واللعبة للرجال والسيدات ضمن شروط خاصة، ومن هذه الألعاب أيضًا مسابقة التزلج على عربات خاصة صغيرة، تسير في مضمار خاص ومتعرج معد ضمن طبقة من الجليد، وتتسع العربة للاعبين أو لأربعة.

الرياضات الـ15 الفرعية التي تنقسم من السبع رياضات الأساسية

تضم التزلج على المنحدرات الجبلية، وبياثلون، والزلاجة الجماعية، والتزلج للمسافات الطويلة، والكرلنج، والتزلج التشكيلي على الجليد، والتزلج الحر، وهوكي الجليد، والزلاجات الظهرية، والثنائية الشمالية، والتزلج على الجليد بالمضمار القصير، والزلاجات الصدرية، والقفز على الثلج، ولوح الثلج، والتزلج السريع على الجليد.

 

غياب مصر ومشاركة ضعيفة للعرب

تغيب مصر عن المشاركة في دورة الألعاب الشتوية؛ لعدم وجود كوادر في هذه الرياضات؛ بسبب عدم وجود اتحادات للرياضات الشتوية، فيما يشارك العرب على استحياء في هذه الألعاب الشتوية، حيث اكتفوا العرب بتواجد ضئيل للغاية من خلال لبنان والمغرب.

أولمبياد السلام

أطلق على النسخة الجارية من الأولمبياد الشتوية “أولمبياد السلام”، بعدما كسرت الرياضة الخلاف بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، حيث شهد افتتاح البطولة سير رياضيي كوريا الجنوبية والشمالية سويًّا، فيما يعد تقاربًا تاريخيًّا بين الجارتين، اللتين لا تزالان عمليًّا في حالة حرب، بل وساروا خلف علم كوريا الموحدة، كما شهد حفل افتتاح البطولة حضور شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون مراسم افتتاح الدورة.

وشكلت الكوريتان أول فريق موحد بينهما لهوكي الجليد، وتم تشكيل الفريق من 23 لاعبة جنوبية و12 لاعبة شمالية، في يوم 22 يناير قبل شهر واحد من افتتاح البطولة، وأثار تشكيل الفريق الموحد جدلاً واسعًا لدى الشعب في كوريا الجنوبية، الأمر الذي أثر على نسبة التأييد للرئيس مون جيه-إن. غير أن التآلف نما بوتيرة سريعة بين اللاعبات الجنوبيات والشماليات، وشاركت اللاعبتان الجنوبية بارك جونغ-أه والشمالية جونغ سو-هيون معًا في تتابع انتقال الشعلة الأوليمبية خلال حفل الافتتاح.

 

أكثر البلدان تتويجًا بالميداليات عبر تاريخ المسابقة

النرويج: بمجموع 329 بواقع 118 ذهبية 11 فضية 100 برونزية.

الولايات المتحدة الأمريكية: بمجموع 282 بواقع 96 ذهبية 102 فضية 84 برونزية.

ألمانيا: بمجموع 209 بواقع 78 ذهبية 78 فضية 53 برونزية.

الاتحاد السوفييتي: بمجموع 194 بواقع 78 ذهبية 57 فضية 59 برونزية.

كندا: بمجموع 170 بواقع 62 ذهبية 56 فضية 52 برونزية.